منتديات المصرى افندينا  


 
 
العودة   المصرى افندينا > ركن الشعر و الأدب > افندينا للفضفضة و الخواطر
افندينا للفضفضة و الخواطر ركن مخصص للخواطر و الفضفضة .. خربش بقلمك و احكى لنا
 
 

 
 
الملاحظات
 
 


إضافة رد
 
 
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
#1  
قديم 02-11-2018, 10:59 PM
الشيخ محمد شرف غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 67
 تاريخ التسجيل : Sep 2014
 فترة الأقامة : 1663 يوم
 أخر زيارة : 12-03-2019 (08:33 AM)
 المشاركات : 645 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : الشيخ محمد شرف is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي مسرحية .. الدين المعاملة للكاتب الشيخ / محمد شرف الكراديسي




مسرحية .. الدين المعاملة
للكاتب الشيخ / محمد شرف الكراديسي
*******************************
يفتح الستار على تربيزة طعام وعليها صحن به طعام مكشوف ، ويدخل أحمد ويتجه إلى الطعام .....
فاطمة " أخته الكبرى " : استنى يا أحمد ما تاكلش من الأكل ده .
أحمد .. مرتبكاً وبغضب .. : فى إيه يا فاطمة أنا جعان .
فاطمة : الأكل ده مكشوف وما ينفعش تاكل منه .
أحمد : مكشوف ولا مش مكشوف أنا جعان وهاكل منه وما يهمنيش أى حاجة وملكيش دعوة .
حنان " أخته الثانية " : إنت ما بتفهمش ، قلنالك إنه مكشوف ، يعنى ممكن تموت ، إنت ما بتسمعش الكلام ليه ؟
أحمد : ولا مكشوف ولا حاجة أنا عارف إنكوا عاوزين تاكلوه لوحدكم وأنا ما آكلش منه .
فاطمة : لا والله يا حبيبى إحنا خايفين عليك .
أحمد : ملكوش دعوة بيا أنا هاكل منه غصب عنكم .
... ويبدأ أحمد فى الأكل وأخواته يحاولن منعه دون فائدة ، وهو يأكل بنهم وبطريقة عشوائية مضحكة ...
أحمد : الله .. الله .. الأكل حلو خالص .. ناظراً إلى أخواته قائلاً لهما .. يعنى ما موتش ولا حاجة يا حاقدة منك لها .
... ثم يمسك ببطنه ويصرخ آآآآه ، آآآه .
فاطمة : إيه يا أحمد مالك ؟!
... تدخل الأم مسرعة قائلة : مالك يا ابنى .. مالك يا أحمد ، إيه اللى حصلك ، بتصرخ ليه ؟!
حنان : بيصرخ من بطنه لأنه طفس وأكل من الصحن اللى كان مكشوف على التربيزة .
... أحمد متألماً من بطنه ويصرخ ويقول : بطنى .. بطنى .. الحقونى ، الحقونى .. آآآه ، آآآه .
حنان : لازم يروح المستشفى يا ماما .
الأم : ربنا يسترها يا بنتى .. آآآه يا حبيبى يا ابنى .
... يخرج الجميع من على خشبة المسرح ، ثم يعودون بعد قليل ومعهم أحمد ...
فاطمة : حمدالله على سلامتك يا أحمد ، كان لازم تسمع كلامى أنا وأختك وما تاكلش من الأكل المكشوف .
أحمد : الحمد لله وتوبة ومش هعمل كدا تانى ، وأسف لكم كلكم .
الأم : يعنى خلاص اتعلمت الدرس يا أحمد ؟
أحمد : أيوة يا أمى اتعلمت الدرس وهوه إنى ما آكلش من أى أكل مكشوف خالص .
الأم : تمام كدا يا حبيبى ، وكمان تسمع كلام الأكبر منك .
أحمد : حاضر يا أمى ، واتعلمت كمان إنى أحافظ على صحتى لأنها هدية من عند ربنا .
الأم : ربنا يحفظك ويخليك يا حبيبى .
فاطمة : ولازم تتعلم كمان إن النظافة من الإيمان .
حنان : وتبطل طفاسة بقى ومش أى حاجة تاكلها من غير ما تعرف مصدرها .
أحمد : خلاص ، خلاص .. أنا اتعلمت الدرس .
... ثم فجأة يدخل اسماعيل " الأخ لأكبر لأحمد " من المدرسة ...
اسماعيل : السلام عليكم يا جماعة ، إنتوا كنتم فين ، أنا جيت من شوية ومش لاقيتكم هنا ، ولقيت البيت مقفول .
الأم : كنا فى المستشفى بأخوك أحمد .
اسماعيل : ليه خير ؟
الأم : أكل من أكل مكشوف وبطنه وجعته .
حنان : ههههههههههه وروحنا وعملناله غسيل معدة ، يارب يحرم ياكل أى أكل مكشوف بعد كدا .
اسماعيل : أخويه صغير يا جماعة بس عنيد حاولوا تعلموه بس بشويش .
الأم : حاضر يا ابنى ، والحمد لله ربنا سترها وعَدَتْ على خير .
... ثم يدخل الأب ملقياً السلام على الجميع ...
الأب : السلام عليكم يا أولاد .
الأولاد : وعليكم السلام يابابا .
الأب : أنا جاى من الشغل تعبان وعاوز أتغدى ، وبعدها أريح ليا شوية .
الأم : حاضر يا سى فؤاد ، بس لسة هجهز لك الغدا .
فؤاد : لسة هتجهزى ؟!
الأم : أيوة لأننا كنا فى المستشفى .
فؤاد : يا ساتر يارب ، ليه خير .
الأم : أبداً أحمد أكل من أكل كان مكشوف وبطنه وجعته وروحنا عملناله غسيل معدة وربنا سترها .
فؤاد : ليه كدا يا ابنى إنت ما تعرفش إن الأكل المكشوف ممكن يسبب لك تسمم .
أحمد : مبنسماً .. ما خلاص خلصنا يا فؤاد هههههههههه إنتوا هتعملوها حكاية ، أنا خلاص اتعلمت الدرس .
الأب : ضاحكاً بصوت عالى قائلاً : ماشى يا أحمد ، يارب تكون اتعلمت الدرس كويس ... ثم ينظر الأب لولده اسماعيل موجهاً له الكلام ... وإنت يا اسماعيل روحت المدرسة النهاردة ؟
اسماعيل : أيوة يا بابا .
الأب : وأخدت إيه النهاردة ، ورينى أشوف كدا على ما أمك تجهز الغدا .
اسماعيل : أخدنا النهاردة درس فى التربية الإسلامية بس جميل جداً .
الأب : عن إيه ؟
اسماعيل : عن الرحمة ومساعدة الضعفاء .
الأب : جميل جداً واتعلمت منه إيه ؟
... وفجأة يطرق الباب ويقوم اسماعيل ليفتح الباب ، ويدخل زملاءه ... هانى ومحمود ومحمد ويلقون السلام .. فيرد الأب عليهم السلام مرحباً بهم .
هانى : إزيك يا عمى
الأستاذ فؤاد : إزيك يا هانى ، والدك عامل إيه ؟
هانى : تمام يا عمى ، بيسلم على حضرتك .
الأستاذ فؤاد : ابقى سلملى عليه ، دا وحشنى خالص .
هانى : حاضر يا عمى ، أنا عارف إنكم أصحاب ، وكمان كنتم زملاء دراسة .
الأستاذ فؤاد : أيوة يا ابنى ، والدك من الناس المحترمين .
هانى : أشكرك يا عمى .
الأستاذ فؤاد .. مستدركاً كلامه وناظراً إلى محمود ، قائلاً له : وإنت يا محمود أخبارك إيه ؟
محمود : تمام يا عمى ، إحنا جايين نراجع دروسنا مع اسماعيل وأسفين إننا جايين فى وقت مش مناسب بس غصب عننا علشان عندنا مذاكرة تانية بالليل علشان عندنا اختبارات بكرة إن شاء الله .
الأستاذ فؤاد : لا يا ابنى ما تقولش كدا ، دا البيت بيتكم وكلكم أولادى ،، وبعدين ساكت ليه يا محمد ؟
محمد : أبداً يا عمى ، مستنى هانى ومحمود يخلصوا كلام مع حضرتك علشان أبلغك باللى بابا قالى أبلغه لحضرتك .
الأستاذ فؤاد : خير يا محمد .
محمد : بابا بيقول لحضرتك مش تنسى تيجى بكرة إن شاء الله حفلة خطوبة أختى ، ومعلشى كان نفسه يجيلك بنفسه لكنه مشغول خالص .
الأستاذ فؤاد : ما شاء الله ، ما شاء الله ، لا يا حبيبى ولا يهمك أنا عارف إنه لوحده وكل حاجة على دماغه ، بلغه سلامى ، وقوله عمى فؤاد بيقولك حاضر وبيقولك ألف مبروك .
محمد : الله يبارك فى حضرتك يا عمى .
الأستاذ فؤاد : ما قولتليش يا محمد ، أختك اتخطبت لمين ؟
محمد : اتخطبت للأستاذ عواد مدرس اللغة العربية عندنا فى المدرسة .
الأستاذ فؤاد : ما شاء الله ، ما شاء الله ، وأختك معاها شهادة إيه ؟
محمد : أختى معاها كلية دراسات اسلامية .
الأستاذ فؤاد : ما شاء الله ، عقبالكم يا أولاد .
الأولاد جميعاً : ربنا يخليك يا عمو .
الأستاذ فؤاد : طيب كلمونى عن درس التربية الإسلامية اللى أخدتوه النهاردة ، وإزاى استفدتم منه .
هانى : كان درس جميل خالص يا عمى .
الأستاذ فؤاد : إزاى يا هانى .
هانى : المدرس شرح لنا إزاى نقوم بمساعدة الآخرين ، وإزاى ننشر الرحمة فى المجتمع بين الناس .
الأستاذ فؤاد : عظيم ، عظيم جداً .
محمود : تعرف يا عمى أنا النهاردة وأنا راجع من المدرسة مع أصحابى حاولت أطبق اللى أخدته فى المدرسة على الطبيعة .
الأستاذ فؤاد : إزاى يا محمود .
محمود : وأنا راجع من المدرسة لقيت راجل كبير فى السن وكمان كفيف ، ومش عارف يوصل بيته وساعدته أنا وأصحابى لحد ما وصلناه لبيته .
الأستاذ فؤاد : كويس خالص يا محمود ، ربنا يجازيك كل خير .
محمد : فعلاً يا عمى أنا كنت مع محمود ساعتها ، والراجل دعا له وقال : " يارب اجعل له من يعينه عند كبر سنه " .
الأستاذ فؤاد : فعلاً يا حبايبى ، وإيه كمان .
اسماعيل : تعرف يا بابا ، أنا كنت مع أصحابى ساعتها .
الأب : معقول يا اسماعيل .
اسماعيل : أيوة يا بابا ، وكمان الراجل الكفيف ده لما وصلناه حاول يدخلنا بيته علشان يقوم معانا بالواجب .
الأب : وعملتوا إيه .. دخلتم ؟!
اسماعيل : لا يابابا .. بصراحة اتكسفنا .
محمد : بس الراجل شكرنا وقال : تعرفوا يا ولاد إن أنا لما كنت فى سنكم وكنت بشوف ، كنت دايماً أساعد الناس الكبار ، علشان كدا ربنا بعت ليا اللى يساعدنى لما كبرت .
الأستاذ فؤاد : طبعاً ياولاد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال : " ما أكرم شابٌ شيخاً لسنه إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الأولاد جميعاً : صلى الله عليه وسلم .
الأستاذ فؤاد : بارك الله فيكم يا حبايبى .
.... ثم يخرج الجميع من على المسرح ويدخل مجموعة من الأولاد .. بنين وبنات .. ويدخلون فصل دراسى فى مدرستهم فى المرحلة الإعدادية ، ويجلسون ويدور بينهم هذا الحوار ...
على شاب ملتزم محدثاً زميله الذى يجلس بجواره : لحد إمتى هنفضل كدا .
وائل باستهزاء : كدا إزاى ياشيخ على .
على : هتفضل مدارسنا مختلطة والبنات مع البنين .
وائل مبتسماً : على ما ربك يسهل .. إنت ما تعرفش أحوال البلد اليومين دول ؟
على : لأ ما أعرفش .
وائل : ما إنتوا مش عايشين فى الدنيا ههههههههههه .
على : مش عايشين إزاى .. ما إحنا مكويين من الغلاء فى الأسعار دا ناقص يبيعوا لنا الهوى اللى بنتنفسه .
وائل : يا عم ارحم شوية ، البلد بتتبنى من جديد ، بلدنا كانت منهارة ، ومحتاجة مشاريع وكبارى واستصلاح أراضى وغيره وغيره .
على : وهنفضل كدا لحد إمتى ؟
وائل : لازم نصبر شوية والريس قال كدا .
على : هههههههه موت ياحمار .
وائل : لا والله يا على ، هانت ، وخير دليل على كلامى المشاريع العملاقة اللى بدأت تظهر ونشوفها على أرض الواقع .
على : الناس جعانة يا حبيبى ، إنت بتتكلم على مشاريع إيه ، الناس عاوزة المم يا صديقى .
وائل : لازم نفهم كويس إن القيادة بتعمل لمصلحتنا ولمصلحة البلد ، ولو هندور على المم بس يبقى زينا زى الحيوانات بل أضل سبيلاً وهنتأخر زيادة عن ركب التقدم ، وبعدين هانت يا صديقى ، ولازم تغير مفهومك عن البلد وتقف معانا علشان نساند الريس ونعدى المرحلة دى .
على : يمكن يكون عندك حق وربك يسهل الأمور ... بس قول يارب .
... وأثناء الحوار ... نجد بعض الزميلات فى نفس الفصل يجلسن ويدور بينهن هذا الحوار ...
إيمان جالسة ترسم على الديسك بقلم جاف .
هدى : إنتى بتعملى إيه يا إيمان ؟
إيمان : بعمل إيه إزاى ، إنتى مش شايفة ولا إيه ؟
هدى : للأسف شايفة ومش مصدقه .
إيمان : مش مصدقه إيه يا ست هدى .
هدى : إنتى بترسمى بالقلم الجاف على الديسك وبتشوهى منظره .
إيمان : بشوه منظره !! دا أنا برسم منظر طبيعى جميل .
هدى : أنا عارفه إنك موهوبة فى الرسم بس اللى إنتى بتعمليه ده غلط .
مريم زميلة أخرى تتدخل فى الحوار : هدى عندها حق يا إيمان ، فعلا اللى إنتى بتعمليه غلط وأكبر غلط كمان .
إيمان : وحياتك يا هدى سيبينى فى حالى وخليكى إنتى ومريم فى حالكم .
هدى ناظرة إلى جميع الزملاء : ينفع كدا يا جماعة اللى إيمان بتعمله ده .
الجميع : لا ما ينفعش .
إيمان : والله كل واحد وكل واحدة يخليه فى حاله وملهوش دعوة بيا .
مريم : لا يا إيمان .. لازم نحافظ على نظافة مدرستنا .
إيمان : وحياتك إنتى وهيا تخليكم فى حالكم وتسيبونى فى حالى .
هدى : على فكرة يا إيمان أنا عاوزة أسألك سؤالين .
إيمان : اتفضلى يا ست هدى ما هى الحكاية نقصاكى .
هدى : من غير عصبية يا حبيبتى .. إنتى لما جيتى فى أول السنة الديسك بتاعك كان نضيف ولا مش نضيف ؟
إيمان بإرتباك : أيوة كان نضيف .
هدى : أنا حبيت أعرف بس .
إيمان : وإيه بقى السؤال التانى يا ست هانم .
مريم : لو سمحتى يا هدى أنا ممكن أسأل السؤال التانى لها .
هدى : اتفضلى يا مريم .
إيمان : ههههههههه والله عال .. ما الحكاية نقصاكم إنتوا كمان ... اتفضلى يا ست مريم اسألى .
مريم : من غير زعل يا إيمان ، إفرضى مثلاً يعنى إنى لو جيت بيتكم ورسمت على الجدران من الداخل وشوهت الدهانات اللى مدهونة هتعملى إيه ؟
إيمان تضحك بسخرية وتقول لمريم : كنت طحنتك طبعاً ، وعلقتك فى السقف مكان الأباجورة ، إنتى بتستهبلى ولا إيه .
مريم مبتسمة : يا سلام ليه بقى ؟
إيمان : عاوزة توسخى بيتنا وأسيبك .
مريم : أهو لازم برضه تحافظى على نظافة مدرستك زى ما بتحافظى على نظافة بيتك .
إيمان : والله عندك حق يا مريم إنتى وهدى ، وعندكم حق كلكم وأنا أسفة ومش هعمل كدا تانى ، وهنضف الديسك وهخليه أنضف من الأول .
هدى : برافوا عليكى يا إيمان ، بالفعل لازم نحافظ على نظافة مدرستنا .
مريم تخرج ورقة من حقيبتها وتعطيها لإيمان وتقول لها : خدى يا إيمان الورقة دى وارسمى عليها اللى إنتى عاوزاه لأنى عارفة إنك موهوبة ومش لازم ندفن مواهبك ، ولازم نظهرها بس بالشكل الصح .
إيمان : شكراً يا مريم ، وشكراً لكم جميعاً يا حبايبى .
وهنا يدخل الأستاذ عواد مصفقاً بيديه وملقياً على الجميع السلام .
الأستاذ عواد : السلام عليكم يا أولاد .
الأولاد جميعاً يقفون ويردون السلام : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الأستاذ عواد : أنا سعيد جداً بما حدث ، أنا كنت واقف خارج الفصل وكنت أراقب ما يدور بينكم من حوار ، وسعدت سعادة بالغة بما سمعته ورأيته منكم ، بالفعل يا أولاد ، اللى شوفته النهاردة من تقويم لأخطاء البعض باللين والنصح والإرشاد يدل على وعى كامل من بعضكم وإن جهل البعض فالبعض الآخر يقومه بالموعظة الحسنة ، أشكركم جداً يا أولاد .
الطلبة جميعاً : العفو يا أستاذ ، تلامذة حضرتك .
الأستاذ عواد : كدا تمام ولازم نعرف جميعاً إن القرآن الكريم وصانا بكدا وكمان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وصانا بكدا ، ولازم نعرف يا أولاد إن دينننا .. دين إيه يا أولاد .
الطلبة جميعاً : ديننا دين المعاملة يا أستاذ .
الأستاذ عواد : عظيم جداً يا أولاد .
ويغلق الستار .



كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




lsvpdm >> hg]dk hgluhlgm gg;hjf hgado L lpl] avt hg;vh]dsd lpl] lsvpdm hgluhlgm hg]dk hgado




 توقيع : الشيخ محمد شرف


رد مع اقتباس
إضافة رد

مسرحية .. الدين المعاملة للكاتب الشيخ / محمد شرف الكراديسي


 
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
 

 
 
الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتب, محمد, مسرحية, المعاملة, الدين, الشيخ, الكراديسي
 
 

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النادى المصرى البورسعيدى عشق ووطن محمد أفندى قسم الرياضة المصرية المحلية 2 08-07-2018 07:21 PM
شهداء مدينة ديرب نجم فى حرب اكتوبر مع الشيخ محمد شرف الشيخ محمد شرف مصطبة افندينا للفضفضة 1 10-01-2017 01:34 AM
حكام حكموا مصر من قديم الدوله المصريه حتى الان محمد أفندى تاريخ مصر المحروسة 1 10-01-2017 01:32 AM
الرضا والصبر قصة واقعية للكاتب الشيخ محمد شرف الدين الكراديسي الشيخ محمد شرف ركن القصص و الروايات 1 08-01-2017 01:58 AM
الحلقات الثانيه والثالثه أوكيغـاهارا ندى وليد ركن القصص و الروايات 0 03-07-2015 01:35 AM


 
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
 


(عرض التفاصيل الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع منذ بعد 17-03-2019, 01:12 AM (إعادة تعين) (حذف)
لا توجد أسماء لعرضهـا.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:43 AM

أقسام المنتدى

ركن المصرى افندينا الاسلامى | المنتدى الاسلامى العام | صوتيات و مرئيات اسلامية | ركن الاستعلامات و الطلبات و التنويهات | تنويهات و اشعارات المصرى افندينا الإدارية | طلباتك و اقتراحتك و تساؤلاتك دوت كوم | المصرى افندينا دوت كوم | ركن المصرى افندينا العام | دوار الاستقبال و الترحيب بالأعضاء | دوار التهانى و المباركات | دوار المواساة و التعازى | دوار المصرى افندينا العام | حوارات المصرى افندينا | اخبار مصر المحروسة والعالمية | وكالة المصرى افندينا للأخبار والجرائد والمجلات | ما تقوله وكالات الانباء العالمية | اخترنا لك من الاذاعة والتليفزيون | منتجع المصرى افندينا | نافذة من مصر المحروسة والعالم | حول العالم دوت كوم | ركن الصور و اللوحات العالمية | افندينا للفيديوهات و الافلام الوثائقية و التاريخية | معهد افندينا للطرب الاصيل و المعزوفات القيمة | افندينا شعبى و شبابى | افندينا للمسابقات و الالعاب | ركن النكات و الطرائف والعجائب | ركن الشعر و الأدب | دوار الشعر الفصيح | دوار الشعر العامى | افندينا للفضفضة و الخواطر | ركن القصص و الروايات | افندينا لروائع الشعر و الأدب المنقولة | ركن التاريخ | اطلالة على التاريخ الاسلامى | تاريخ مصر المحروسة | من تاريخ الأمم و الحضارات | ركن افندينا الصحي والطبي | سيرفرات المصرى افندينا المجانية اليومية | افندينا للستالايت و الفضائيات | معهد افندينا للعلم و المعرفة | ركن علوم الطبيعة | مكتبة المصرى افندينا | ركن التصميم و الفوتوشوب | ركن الفلاش و السويش ماكس | قاعة افندينا للبرامج و الشروحات التطويرية | قسم الهاكات و الأكواد و متطلبات المنتديات | ركن الصحة و العلاج بالاعشاب | ذوى الاحتياجات الخاصة | ركن التنمية البشرية | ركن الأسرة و المجتمع | ركن حواء | ديكورات افندينا | مطبخ افندينا | قاعة ادم | ركن الاطفال | الاقسام الادارية | الموضوعات المكررة و المحذوفة | الشكاوى | منتدى المشرفين | ادمن الموقع | دوار العمدة | دوار العمدة ~{((محمد أفندي))}~ | قهوة معاشاتى و مشاهداتى اليومية | الهلال الاحمر فى بورسعيد | الاشغال الفنية و الحرف و الصناعات اليدوية | البيئة و المجتمع | محكمة افندينا الغنائية | خواطر و اشعار محمد افندى | دوار ~{((محمد الهلالى))}~ | ركن المصرى افندينا للستالايت و الفضائيات والبرمجيات | كافيه المصرى افندينا | ملحمة أكتوبر شعب وجيش | بطولات وتضحيات جيل اكتوبر | يوتيوب وصور وثائقية | بطولات المخابرات العامة وحرب الجواسيس | قسم خاص للرسيفرات المتنوعة | استاد افندينا الرياضي | قسم الرياضة المصرية المحلية | الرياضات العالمية | قسم خاص بالسيارات والسباقات والدرجات النارية | المصارعة العالمية والبطولات الدورية | القلم الساخر وكتابات ومقالات للمشاهير | القسم الطبي العام | مصطبة افندينا للفضفضة | وكالة افندينا للدعاية والاعلان | قسم الاعلانات والدعاية المجاني | دوار ~{((سمير عثمان))}~ | معهد افندينا للعلوم و المعرفة | ركن علوم الفضاء والفلك | افندينا للمحمول والجوالات والهواتف | دوار العراقي ~{((بهجت الراوي))}~ | أسعار الذهب والعملات الاجنبية في مصر اليوم | ركن الفيديوهات للعلوم والمعرفة | افندينا للافلام الاجنبية والعربية بتحميل تورنت | افندينا للافلام الاجنبية | افندينا للافلام العربية | دوار ~{((الشاعر وليد حمدي))}~ | خيمة افندينا الرمضانية | المطبخ الرمضانى | مسابقات و فعاليات رمضانية | الاعجاز العلمي في القرآن الكريم | واحة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد | واحة الشيخ محمد صديق المنشاوى | واحة الشيخ مصطفى اسماعيل | واحة الشيخ محمود على البنا | اعلانات شركات الاستضافة | خطبة الجمعة نصوص مكتوبة و جاهزة | جروب الجيش القطرى الحر | فيسبوكنا كلنا | قسم سيرفرات افندينا IPTV- WEBTV والمشاهدة عبر الانترنت | دوار الاستضافه والمدونات | دوار الوفاء فى افندينا | دوار همس قلوب | ركن افندينا لتعليم اللغة الانجليزية | دوار عدنان للفن والفنون |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

upmsha3ry

  تصميم ليدر ديزاين