منتديات المصرى افندينا  


 
 
العودة   المصرى افندينا > ركن المصرى افندينا العام > دوار المصرى افندينا العام > حوارات المصرى افندينا
حوارات المصرى افندينا قاعة مخصصة للمناقشات و الحوارات السياسية و الاجتماعية و الثقافية و خلافه
 
 

 
 
الملاحظات
 
 


إضافة رد
 
 
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
#1  
قديم 06-01-2019, 07:54 PM
سيد جعيتم غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل : Jun 2014
 فترة الأقامة : 1732 يوم
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم : 35
 معدل التقييم : سيد جعيتم is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
W37 عرق الحارة المصرية




عرق الحارة المصرية
بقلم سيد جعيتم

منذ مدة طويلة تراودني الرغبة لأكتب عن الحارة المصرية قديماً وحديثاً، وهذه الصفحة الأولي من الموضوع ولو أعجبكم الموضوع أستكمله بمشيئة الله.

الحارة المصرية منذ القدم تتفرد عن حارات البلاد الأخري ، فالحارة المصرية تشم منها رائحة عرق الغلابة ممزوجة بالبخور مختلطين بالأصالة والشهامة والجدعنة .
وللحارة قانون يقوم الفتوة قديماً علي تنفيذه، وحديثاً يحرص كبير الحارة علي التمسك به .
كان لكل حارة في مصر فتوة ، وباب يغلق ليلاً علي أهلها وهذا النظام ثبتت أركانه منذ العصر المملوكي ، لم يكن غريب يدخل الحارة قبل المرور علي الفتوة أو رجاله للأستفسار منه عن سبب دخوله للحارة ، ولا يسمح بدخوله إلا بعد الأطئمنان له ، وكثيراً ما كان يرافقه أحد رجال الفتوة خاصة إذا كان قاصداً لبيت به حريم ورجاله غائبون.
وقد بدء عصر الفتوات في أواخر عصر السلاطين المماليك حيث ضعفت الدولة ، وأدي ذلك لجعل أكابر المماليك يستبدون لاناس ويفرضون عليهم الضرائب الباهظة ويسلبون أموالهم ، ويتعرضون لنسائهم ، وسارع بعض الأشقياء من العامة بتكوين عصابات تضم العديد من الرجال ينهبون الأسواق دون أن تعترضهم الشرطة أو رجال المماليك الذين كانوا يتعاونون مع هذه العصابات مقابل أتاوة .
بدء أولاد البلد يكونون فرق للدفاع عن أحيائهم وكان لكل فرقة زعيم هو أقواهم وكان بلقب بالفتوة حيث كان يلتزم بحمايةالحارة و إغلاق البوابات في المساء وإنارة المصابيح والتفتيش عن الأغراب.

الموضوع الأصلي: عرق الحارة المصرية || الكاتب: سيد جعيتم || المصدر: منتديات المصرى افندينا

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




uvr hgphvm hglwvdm




 توقيع : سيد جعيتم


رد مع اقتباس
قديم 06-01-2019, 07:55 PM   #2


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عرق الحارة المصرية



الصفحة الثانية من عرق الحارة المصرية
ما زلنا مع الفتوة
الفتوة كما أسلفنا يتمتع بالخلق القويم والشجاعة والعدل والحق والقوة التي يستخدمها فقط في نجدة أهل حارته ، والفتوة هو الحاكم الفعلي للحارة ويسعي دائماً لأن يستتب الأمن بين أهل الحارة حتي يحبه الناس ويحافظ علي مكانته.
والفتوة كان يأخذ أتاوة من أغنياء الحارة مبلغ من المال يسمي إتاوة نظير حمايتهم ولم يكن يأخذ إتاوة من الفقراء ، بل كان يفرض علي الأغنياء أن يدفعوا للفقراء وكثيراً من الفتواة من كان يدفع من إتاوته التي يفرضها علي الأغنياء لفقراء الحارة .
وكان يتم أختيار الفتوة الجديد بعد طقو عديدة، أبرزها أن ينتصر علي الفتوة السابق، فيبايعه الفتوة القديم ، فيمارس الفتوة دوره كحاكم للمنطقة بمعاونة أتباعه فيقدم خدماته لأهل المنطقة ويحميهم من أي عدوان خارجي من الحارات الأخرى، فكان أعوانه يسهرون على مداخل الحارة ومخارجها لحمايتها من أي دخلاء يهددون أمنها.
وقد أسعدني الحظ برؤية أثنين من الفتوات القدامي الأول فتوة حي الوايلية الصغري أحمد الغفير وقد شاهدته في مشاجرة في سوق الوايلية يدافع فيها عن إحدي السيدات التي تعرض لها بائع بالسباب . والثاني هو الفتوة أحمد عرابي أخر فتوة لحي الحسينية وكان قد كبر في السن وجلست استمع إليه في مقهاه في ميدان الجيش وهو يسرد ذكرياته ويترحم علي أيام الشهامة وعرابي هو أبن أخت الفتوة إبراهيم عطية ،أشهر فتوات حي الحسينية وكان جميع فتوات القاهرة يذكرون اسمه مقروناً بالإجلال والخوف، وفى عز مجده سئم الفتونة وتاب إلى الله


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 06-01-2019, 11:30 PM   #3


الصورة الرمزية محمد أفندى
محمد أفندى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : اليوم (10:52 PM)
 المشاركات : 15,191 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي رد: عرق الحارة المصرية




iiii
هههههههههههههه
متعه وجمال وانا قاعد على باب حارتنا
وكمان شفت حندوقه القهوجى
وعم السيد اللى بيولع الفوانيس على ناصية حارتنا
وشوفت بنت الحته وجمالها والكل يحافظ عليها حتى لو خرجت بره الحارة ووووووووووووووو
قول وسمعنا ياحاج سيد ورجعنا 60 سنه واكتر للوراء الحارة المصريه
وطبق البصارة اللى لف الحار والفرح فرحنا والكل يطبخ وياكل المعازيم


 
 توقيع : محمد أفندى



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2019, 11:36 AM   #4


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
W37 رد: عرق الحارة المصرية



الله عليك يا عمدة ، بتفتح أمامي عناصر ، بارك الله فيك


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2019, 11:37 AM   #5


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عرق الحارة المصرية



عرق الحارة المصرية
الصفحة الثالثة

كما أشتهر الكثيريين من الفتوات ومنهم فتوة حي بولاق إبراهيم كروم الذي أنضم للمقاومة الشعبية ضد الأنجليز وقد أشتهر ببراعته في اللعب بالعصا ، وقذ ذهب إلي إبراهيم الحلو صاحب سيرك وطلب منه أن يوفر له أسد ليمتطيه عند استقباله لجمال عبد الناصر أثناء عودته من الهند ، ولما لم يتوفر له أسد ركب حصانه وسار علي رأس ثلاثة آلاف رجل من حي بولاق يحملون لافتة مكتوب عليها ( إبراهيم كروم فتوة مصر يحيي جمال عبدالناصر فتوة العالم).
ولا أنسي من فتوات حي الحسينية زكي الصيرفي الذي ساند ثورة 1952 ، وكان في الليل يصطحب معه كلباً ضخماً ليفرض به الهدوء علي المنطقة ، وإن كان بعد ذلك قد حاد عن الطريق وأصبح مصدرا لإرهاب المواطنين وسرقتهم لتحقيق مصالحه الشخصية ومن فتوات الحسينية زينهم الذي حافظ علي مباديء الفتونة .
أما من أخذ عنه نجيب محفوظ شخصية عاشور الناجي في قصصه المشهورة فهو الفتوة حرفوش
فتوة الجمالية والحسين ، وكان ضخم قوي حسن الخلق وكان يكبح المتجبرين ويرعي الكادحين .
ومن فتوات حى سيدنا الحسين فهمى على الفيشاوى، وقد انتزع زعامة الفتونة من «مهدى العجمى»، بعد ما زاد ، والفيشاوى هو صاحب المقهى الذى باسمه فى حى الحسين ، ومن الفتوات محمود الحكيم فتوة حى الكحكيين، كانت عصاه من خشب متين لها رأس مجوف محشوة بالرصاص المذاب وكان يسميها «الحاجة فاطمة»، وكان لمحمود الحكيم أبنة أسمها عزيزة تغني «زكريا أحمد» بأسمها وأسم أبيها (عزيزة شابة والله شابة وشباب.. ضفايرها تطول الأكعاب.. كما غنى لمحمود: أبا سعدة فارس مشهور..على شنابه يقفوا صقرين.. وعلى كتافه يبنوا قصرين ) .


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 08-01-2019, 02:40 PM   #6


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عرق الحارة المصرية



عرق الحارة المصرية
الصفحة الرابعة
ومن فتوات الأسكندرية حــمــيــدو الـفــارس
إمبراطور الاسكندرية والذي كان يصرع خصمه بضربه بالروسية ، ومن فتوات الأسكندرية أحمد النونو وأبنه حسني وإسماعيل سيد أحمد .
وكان هناك فتوات من النساء أشهرهم الست جليلة الشهيرة بسكسكة(أم سيد ) فتوة عموم الجيزة وكانت فارعة الطول قوية الجسم و لها عضلات تمكنها من التغلب علي من يقف أمامها وكانت ترتدي الصديري والجلباب البلدي الرجالي والكوفية وتمسك بيدها عصا طويلة "شومة".، والست جلادة التي كانت تتشاجر كالفرسان ممتطية الحمار ومن الفتوات التي أشتهرن بالقوة المعلمة زكية المفترية فتوة سوق الخضار وحي المناصرة، وهي سمراء غليظة الجسم واسعة العينين مفتولة العضلات قصيرة القامة وكبيرة الرأس ، والمعلمة توحة فتوة حي المطرية شرق القاهرة، والتي ضربت خمس رجال وسيدتين في معركة شهيرة أغلقت علي أثرها أبواب المنازل والدكاكين ، والفتوة عزيزة الفحلة و مجانص الدهل وأيضاً فتوة مصر القديمة والجيارة كيداهم التي سماها الناس بشر الطريقا وهناك أيضا"نفتالين بلية" و"مهبولة الشوارع"
.
وقد هادن الاحتلال الإنجليزي الفتوات ، واستخدموهم في كثير من الأحيان كمعاونين لهم في أستتباب الأمن ، وعكر صفو هذا التنسيق بين الفتوات والإنجليز إنضمام الفتوات لصفوف المقاومة الشعبية، وقد ضعف دور الفتوات عند تأسيس البوليس المصري وأختفي تماماً بعد ثورة يوليو
وقد زخر تراثنا الشعبي بسير الفتوات ، وسيدنا علي أبن أبي طالب رضي الله عنه هو أبو الفتيان
لتمتعه بصفات النبل و الشرف والفروسية والكرامة ونجدة الضعيف والدفاع عن المظلوم .
1952
وكما قلت سابقاً استبدل الفتوة بكبير المنطقةٍ .
في الصفحة الخامسة سنفرق بين الفتوة والبلطجي


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 09-01-2019, 12:51 PM   #7


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عرق الحارة المصرية



عرق الحارة المصرية
الصفحة الخامسة
بين الفتوة ولبلطجي

سبق وأوضحنا أن الفتونة تعني القوة المصاحب لها الشهامة والتي تستخدم في الحق وأغاثة المظلوم أما البلطجة فهي نشاط أجرامي يسعي لفرد السيطرة علي الناس بإرهابهم وتخويفهم إذا لزم الأمر بالأعتداء علي الأمنين وسرقتهم ،وهم يستخدمون العنف بلا عقل ، وقد رأينا كيف استغل البلطجية ثورات الربيع العربي فعمدوا إلي نهب المحلات والمنازل وأقسام الشرطة والثورات منهم بريئة ، والبلطجي يتاجر في كل شىء فهو بائع مخدرات وقواد ولص ، وقد يعمل بمقابل مالي فيشارك مندساً في الأحتجاجات والمظاهرات ، ونجده في أي مكان به أضطرابات
، ولا مانع من أن يعمل في حراسة ذوي السطوة أو لدي بعض السياسين أو في حراسة الملاهي والخمارات، ودائماً سيماههم علي وجوههم من أثر المعارك فنجد وجوههم مملؤة بالخدوش والجروح ويختارون أسماء عجيبة ، وما نخنوخ منا ببعيد وأسمه بالكامل صبري حلمي نخنوخ حنا فهو أسطورة بين البلطجية وله أتباع كثيرين وكان يملك مكاتب لإدارة شبكة واسعة من البلطجية في مناطق البساتين والمهندسين والهرم وفيصل ، وقد تم القبض عليه في 23 أغسطس 2012، بعد أقتحام الشرطة لقصره المحصن في منطقة "كينغ مريوط" وكان القصر محاط بالكاميرات اويحرسه البلطجية والكلاب الشرسة ،كما وجدت الشرطة في أقفاص 5 أسود، إلى جانب نعامة وقرود وأنواع من الغزلان .
في الماضي في عصر الفتوات حاد بعض الفتوات عن الطريق القويم وأمتهنوا البلطجة ، وحالياً لا يقتصر وجود البلطجية علي الأحياء الشعبية إنما ينتشرون في ربوع البلد بلا ضابط ولا رابط ، يفرضون الأتاوات وينهبون المارة ويفرضون سيطرتهم على المناطق، وقد تتعدي الأمور للقتل .
وقد امتدت البلطجة للأسر الراقية ، مع اختلاف الطريقة حيث يعتمدون في بلطجتهم علي العاطلين ويسمونهم أفراد أمن خاص وحراسة ، ونراهم في الملاهي الليلية يشربون ويأكلون دون دفع وتمتد بلطجتهم لزبائن المكان ولأثاث المكان ، ودائماً لهؤلاء الناس سند من الأكابر
وهناك فرق كبير بين الفتوة والبلطجي فيد الفتوة تحمي وتزود عن الفقراء والبسطاء والضعفاء ويد البلطجي تبطش بهم ، الفتوة يحافظ علي القانون والبلطجي يهدم القانون ، الفتوة رجل مبادىء شريف لا يمكن شرائه بعكس البلطجي الذي يبيع نفسه لأي شخص ،الفتوة أدب والبلطجة قلة أدب الفتوة كان سلاحه الشومة أو النبوت أوو سميها ما شئت وهي عصا ضخمة تستخدم في التأديب يوضع في مقدمتها مسامير وتطعم أحيانا بالعاج المنقوش
والبلطجي سلاحه المطاوي والسنج التي لا تفرق بين أي موضع من جسم الإنسان وهي أداة للقتل ، و البلطجية لهم مواسم يظهرون فيها مثل مواسم الآنتخابات فهم يجبرون المواطنين علي الإدلاء بأصواتهم لصالح أشخاص معيني بالقوة أو بالمال ، وكثيراً ما يتم استخدانهم في المظاهرات وقد عانينا منهم بعد ثورة يناير 2011 وسميناهم بالطرف الثالث.
وأذكربأن بعض الفتوات كان لهم دور وطني كبير ، حيث قاموا أيام الحملة الفرنسية علي مصر عام 1798بقيادة مجموعات من المواطنين والفدائيين في مقاومة الحملة الفرنسية وشنوا هجمات علي جنود الحملة ، وكانوا يحتمون بالحارات ويغلقوا أبوابها مما دفع الفرنسيين لهدم أبواب الحارات.


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 10-01-2019, 11:42 AM   #8


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
W37 رد: عرق الحارة المصرية



عرق الحارة المصرية
الصفحة السادسة

كان لكل حارة مصرية باب يفتح صباحاً ويغلق علي أهلها مساءً ، وكانت الأبواب تحرس من جانب الفتوات وأتباعهم وكان غلق الأبواب في وقت محدد فيحرص الناس علي العودة قبل غلق الأبواب ، وكانت الحارات تضاء بفوانيس مع الحرص علي تعليق فانوس علي باب كل حارة وظلت حارات لقاهرة تغلق بأبوابها حتي هدم الفرنسيين الأبواب .
الزمان عام 1798يوم 20 أكتوبر وقد بدء المصريين في الثورة ضد المحتل الفرنسي وألتف حرافيش الناس وعياقهم وأعيانهم خلف مشايخ الأزهر، وكانوا في حاجة لمن يتقنون القتال فضموا إليهم فتوات الحارات الذين نظموا أتباعهم وسلحوهم بالشوم والحراب وراحوا يغيرون علي الفرنسيين ، ثم يلجئون للحواري محتميين بأبوابها
الضخمة وأسوارها وانتشروا في الأزقة لمنع عسكر الفرنسيس من التواجد فيها ، لجأ الفرنسيين إلي سلاح المدفعية لهدم أبواب الحارات فنصبوا مدافعهم فوق جبل المقطم وفوق قلعة صلاح الدين وفوق مآذن جامع السلطان حسن ، وقصفوا الحارات لهدم أبوابها وبيوتها والمساجد التي يتحصن بها المقاومين ،وأمتد القصف للأزهر الشريف مهد الثورة وأحياء الغورية والصناديقية والنحاسين، وأستطاع الفتوات مع المقاومين قتل
حاكم القاهرة الفرنسي ” ديبوي ” ، فأستباح الفرنسيين الأزهر ودخلوه بخيولهم و ربطوها بصحنه و كسروا القناديل و حطموا خزائن الكتب و نهبوا ما وجدوه من متاع. و لم يخرجوا منه إلا بعد أن ركب الشيخ محمد الجوهري إلي نابليون و طلب منه متوسلاً أن يخرج جنوده من الجامع الأزهر. فقبل نابليون، وبعد القصف المدفعي وتهديم أبواب الحارات ، جرت مفاوضات مع مشايخ الأزهر انتهت بفشل الثورة.

عرق الحارة المصرية
الصفحة السابعة

سكان الحارة المصرية كانت الغالبية العظمي منهم من الفقراء الضعفاء وهم الحرافيش ، والأقلية كانوا من الأعيان وهي فئة من يملكون المال، ومن رحم الحرافيش خرج الشباب المتمردين الذين كانوا يلقبون بالعياق وكان الفتوات يستعينون بالعياق ويكلفهم بالسهر ي على مداخل الحارة ومخارجها لحمايتها من أي دخلاء يهددون أمنها.
كان الفتوة أو الحاكم الفعلي للمنطقة هو من ينظم العلاقة بين كل هذه الفئات ، فكان يأخذ الإتاوة من الأعيان نظير حمايتهم ويأخذ منهم ليعطي الفقراء ، لم يخرج عن هذا النظام من الفتوات إلا القليلين وبهذا فقد خرجوا من تعريف الفتوة إلي البلطجي ،وإن كان الفتوة والبلطجي يشتهرون بالقوة ، إلا أن منهج كل منهم مختلف عن الأخر وقد سبق وشبهت الفرق بينهم كالفرق بين الشومة أو النبوت وبين المطاوي والسنج.
الجلباب المصري
كان الجلباب المصري هو الزى التقليدي للمصريين في الحارة في العمل وجميع المناسبات وكان يتميز بفتحة رقبة مستديرة ومشقوقة من الأمام، وبأكمام تزداد أتساعا فى اتجاه الكفين، كما تزود بقصة من كل جانب تزداد اتساعاً أسفل الجلباب، وكان الجلباب الشتاء لونه غامق وجلباب الصيف لونه فاتح ، وطبعاً كان هناك اختلاف بين الجلباب الرجالي وجلباب السيدات الذي كان ارتداؤه يقتصر علي البيوت أما في الخروج فكانت المرأة ترتدي الملاية اللف السوداء وعلي وجهها برقع مزركش وله قصبة نحاسية او ذهبية او فضية فوق الأنف ، أو بيشة من القماش الشفاف وفوق الرأس المنديل أبو قوية أو طرحة سوداء أو بيضاء، وكانت بعض النساء تلبس في أقدامهم الخلخال الذهبي أو الفضي ، وأشهر من ارتدوا الملاية اللف هم بنات بحري ، وكان الرجال يرتدون في أقدامهم المركوب أو البولغة والنساء يرتدين الأحذية الزحافي أو الكوندرة بدون كعب.
وباختفاء فتوة الحارة عينت الحكومة رجل أسمته شيخ الحارة وحالياً يقوم بهذا الدور أجد رجال الشرطة


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 10-01-2019, 07:17 PM   #9


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عرق الحارة المصرية



عرق الحارة المصرية
الصفحة الثامنة

شيخ الحارة كان يعلم كل ما يجب معرفته عن سكان حارته وعن الوافدين والراحلين ، وكان هو المسئول عن إحضار المطلوبين لأقسام الشرطة ويتابع المطلوبين للتجنيد، ويسترزق من المساعدة في استخراج أي أوراق حكومية مثل شهادات الميلاد والوفاة .
كانت الحارات في معظمها ملتوغŒة بها حواداية بهدف خلخلة الهواء لغŒلطف الطقس وغŒمرر الهواء العلغŒل بغŒن المنازل بشكل طبغŒعي، منازل الأعيان بالحارة قديماً كانت تنقسم لقسمين القسم الأول يسمي الحراملك وهو خاص بأهل البيت وتسميته مأخوذة عن سلاطين المماليك وعن العثمانيين ، فقد كان لهم أقسام أو بيوت مستقلة تسمي بالحرملك مخصصة للحريم لا يدخلها ألا الحريم أو الخدم والأغوات من الخصيان ، والقسم الأخر السلاملك وهو مخصص للجلوس واستقبال الضيوف .وكانت نوافذ البيت تكسوها المشربيات من الخشب المعشق تمكن أهل البيت من الحريم من النظر للحارة منها دون أن يراهم المارة ، أما الحرافيش فكانت الأسرة تقطن في حجرة واحدة ( أوضة ) وكانت دورات المياه مشتركة ، وكانت البيوت متلاصقة تتكون في معظمها من دورين أثنين والدور الأول كان يفتح به بعض الدكاكين ، وكثيراً ما كانت تبني بيوت ذات بابين نفتح علي حارتين وكانت تسمي بالخوخة .
والعلاقة بين سكان الحارة كانت علاقة متينة ، فكانوا يودون بعضهم ويعودون المريض ولا مانع من جلسة أنس وسمر علي الحصير فوق الأسطح أو أمام لمنازل .
وكانت بعض البيوت بها أفران في حوش البيت وعندما يشعل أهل البيت الفرن للخبيز ، يأتي كل من لديه خبيز من أهل الحارة مستغلاً أن الفرن مشتعل وفي نهاية يوم الخبيز يتبادل كل من قام بالخبز مع بعضهم أرغفة ولا يقتصر الحال علي تبادل الخبيز فقد كان طبق الطبيخ أو الحلويات يلف بين البيوت ولا يعود لأصحابه فارغاً .


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
قديم 11-01-2019, 03:43 PM   #10


الصورة الرمزية سيد جعيتم
سيد جعيتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 21-01-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 773 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عرق الحارة المصرية



عرق الحارة المصرية
الصفحة التاسعة


وكثيراً ما كانت تنشأ علاقات حب بين أبناء وبنات الجيران تتوج بالخطبة ، وكان للخاطبة دور مهم في تزويج بنات الحارة ،وكان للأفراح طقوس ، يشارك فيها كل سكان الحارة ، وعند شراء عفش العروس يشارك الأهل والجيران في انتقاء العفش ، وكان عفش بسيط مكون من سرير ودولاب بمراية ، وكنبه بلدي ونمليه ( فاترينة ) لحفظ المأكولات و وباجور جاز ولمبة جاز وبعض الحلل وطشت كبير للاستحمام وكلهم من النحاس الأحمر ، وكانت ترسل إلي مبيض النحاس ليكسوها بطبقة بيضاء لامعة لمنع جنذرة النحاس ، ومعدات الشاي والقلل ، وملابس للعروسة ومنها قمصان نوم من قماش الستان اللامع، وإذا صادف موسم مثل مولد النبوي فعلي العريس إحضار عروسة حلاوة كبيرة للعروسة وباقي الموسم تقوم أم العريس بحمل سبت مملوء بخيرات الله وتذهب به لبيت العروسة .
قبل الفرح بأسبوع الأفراح عند بيت العروسة تتجمع النسوة والبنات في حلقات يزغردون وترقص البنات علي نقرة ونص ويعنون أغاني شعبية رائعة منها:
- افرحي يادى الأوضة.. جياكى عروسة موضة
- افرحى يادى المندرة.. جياكى عروسة سكرة
- وأه يا ابو ليلة جوز ليلة والنبي
- ياللي ع الترعة حود ع المالح
- أتدحرج وأجري يا رمان وتعالي علي حجري
- وصلي صلي ع النبي صلي
ويتم كنس الحارة ورشها بالمياه في اليوم السابق للدخلة وهو يوم الحنة ويتم تزيين الحارة بأعلام مصر يتوسطها الهلال وثلاث نجوم وكانت الأعلام باللون الأخضر والأحمر ، وفي الليل يتم إضاءة الكلوبات .
يحضر العريس لبيت العروسة يوم الحنة في زفة من أصدقائه وتبدأ الأغاني وكأنها مباراة بين أصدقاء العروسة وأصدقاء العريس .
- مين قدك مين حلال عليك ست الحلوين
- عرفت يا عريسنا تنقى
- الحلو يا هو طلب الوصال وأنا قلت نو
- هو اللي خطبها ونقاها
- رشوا الملح يا ناس م العين
- الليلة ليلة هنا وسرور.. وكوبيات فى صواني بتدور
- ضحكنا عليهم وخدناها
- خدناها وأبوها ما كنش راضى
- والله فرحنا لك يا وله
- الحلوة اللى كسبناها.. خدناها خدناها خدناها بالملايين.. وهما ماكنوش راضيين
- يا عشاق النبي صلوا علي جماله
- اوعيلوا يابت اوعيلوا الضابط يبقى زميله
ويوم الزفة كان العريس يذهب للحمام البلدي أما العروسة فكانت تتجمل في بيتها بواسطة البلانة التي تقوم بطقوس استحمام العروسة وتدليكها بالكيس وتشارك الماشطة في صبغ شعر العروسة وتسريحه وقصه إذا لزم الأمر.
وفي الليل تبدأ مراسم كتب الكتاب وتعلية الجواب ، فيحضر المأذون بدفتره ويضع العريس يده في يد أبو العروسة ووكيلها ويلتف حولهم الرجال من الأسرتين ويتم تغطية يد العريس وأبو العروسة بمنديل أبيض وفور الإنتهاء من مراسم كتب الكتاب يتسابق الحاضرين لخطف المنديل وتنطلق زغاريد النساء ونسمع أغاني مثل كتبوا كتابك يا نقاوة عيني ، وأختي عزيزة وخطبوها ، وتتكرر الأغاني ، والأعيان كانوا يستقدمون العوالم ( الراقصات ) لأحياء الفرح ، إلي أن تأتي اللحظة الحاسمة لحظة أخذ وش العروسة أو فض غشاء بكارتها .
في حضور البلانة والماشطة وبعض النسوة الأشداء يتم مسك العروسة للعريس ليقوم بفض بكارتها ، ثم يخرج بالمنديل وبها دماء البكارة فتنطلق الزغاريد ويغنون يا بلحة يا مقمعة شرفتي أخوالك الأربعة.


 
 توقيع : سيد جعيتم



رد مع اقتباس
إضافة رد

عرق الحارة المصرية


 
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
 

 
 
الكلمات الدلالية (Tags)
المصرية, الحارة
 
 

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يوم 5 يونيه نكسة بداية انتصارنا فى اكتوبر73 محمد أفندى بطولات وتضحيات جيل اكتوبر 1 04-06-2017 10:09 PM
عابد كرمان البطل الأسطورة من ملفات المخابرات المصرية محمد أفندى بطولات المخابرات العامة وحرب الجواسيس 1 11-11-2016 04:27 AM
طائرة الركاب المصرية سقطت أم أسقطت سيد جعيتم حوارات المصرى افندينا 3 17-09-2014 02:32 PM
نص خطاب تأميم قناة السويس محمد أفندى تاريخ مصر المحروسة 0 26-07-2014 10:16 PM


 
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
 


(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 2 (إعادة تعين)
,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:15 PM

أقسام المنتدى

ركن المصرى افندينا الاسلامى | المنتدى الاسلامى العام | صوتيات و مرئيات اسلامية | ركن الاستعلامات و الطلبات و التنويهات | تنويهات و اشعارات المصرى افندينا الإدارية | طلباتك و اقتراحتك و تساؤلاتك دوت كوم | المصرى افندينا دوت كوم | ركن المصرى افندينا العام | دوار الاستقبال و الترحيب بالأعضاء | دوار التهانى و المباركات | دوار المواساة و التعازى | دوار المصرى افندينا العام | حوارات المصرى افندينا | اخبار مصر المحروسة والعالمية | وكالة المصرى افندينا للأخبار والجرائد والمجلات | ما تقوله وكالات الانباء العالمية | اخترنا لك من الاذاعة والتليفزيون | منتجع المصرى افندينا | نافذة من مصر المحروسة والعالم | حول العالم دوت كوم | ركن الصور و اللوحات العالمية | افندينا للفيديوهات و الافلام الوثائقية و التاريخية | معهد افندينا للطرب الاصيل و المعزوفات القيمة | افندينا شعبى و شبابى | افندينا للمسابقات و الالعاب | ركن النكات و الطرائف والعجائب | ركن الشعر و الأدب | دوار الشعر الفصيح | دوار الشعر العامى | افندينا للفضفضة و الخواطر | ركن القصص و الروايات | افندينا لروائع الشعر و الأدب المنقولة | ركن التاريخ | اطلالة على التاريخ الاسلامى | تاريخ مصر المحروسة | من تاريخ الأمم و الحضارات | ركن افندينا الصحي والطبي | سيرفرات المصرى افندينا المجانية اليومية | افندينا للستالايت و الفضائيات | معهد افندينا للعلم و المعرفة | ركن علوم الطبيعة | مكتبة المصرى افندينا | ركن التصميم و الفوتوشوب | ركن الفلاش و السويش ماكس | قاعة افندينا للبرامج و الشروحات التطويرية | قسم الهاكات و الأكواد و متطلبات المنتديات | ركن الصحة و العلاج بالاعشاب | ذوى الاحتياجات الخاصة | ركن التنمية البشرية | ركن الأسرة و المجتمع | ركن حواء | ديكورات افندينا | مطبخ افندينا | قاعة ادم | ركن الاطفال | الاقسام الادارية | الموضوعات المكررة و المحذوفة | الشكاوى | منتدى المشرفين | ادمن الموقع | دوار العمدة | دوار العمدة ~{((محمد أفندي))}~ | قهوة معاشاتى و مشاهداتى اليومية | الهلال الاحمر فى بورسعيد | الاشغال الفنية و الحرف و الصناعات اليدوية | البيئة و المجتمع | محكمة افندينا الغنائية | خواطر و اشعار محمد افندى | دوار ~{((محمد الهلالى))}~ | ركن المصرى افندينا للستالايت و الفضائيات والبرمجيات | كافيه المصرى افندينا | ملحمة أكتوبر شعب وجيش | بطولات وتضحيات جيل اكتوبر | يوتيوب وصور وثائقية | بطولات المخابرات العامة وحرب الجواسيس | قسم خاص للرسيفرات المتنوعة | استاد افندينا الرياضي | قسم الرياضة المصرية المحلية | الرياضات العالمية | قسم خاص بالسيارات والسباقات والدرجات النارية | المصارعة العالمية والبطولات الدورية | القلم الساخر وكتابات ومقالات للمشاهير | القسم الطبي العام | مصطبة افندينا للفضفضة | وكالة افندينا للدعاية والاعلان | قسم الاعلانات والدعاية المجاني | دوار ~{((سمير عثمان))}~ | معهد افندينا للعلوم و المعرفة | ركن علوم الفضاء والفلك | افندينا للمحمول والجوالات والهواتف | دوار العراقي ~{((بهجت الراوي))}~ | أسعار الذهب والعملات الاجنبية في مصر اليوم | ركن الفيديوهات للعلوم والمعرفة | افندينا للافلام الاجنبية والعربية بتحميل تورنت | افندينا للافلام الاجنبية | افندينا للافلام العربية | دوار ~{((الشاعر وليد حمدي))}~ | خيمة افندينا الرمضانية | المطبخ الرمضانى | مسابقات و فعاليات رمضانية | الاعجاز العلمي في القرآن الكريم | واحة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد | واحة الشيخ محمد صديق المنشاوى | واحة الشيخ مصطفى اسماعيل | واحة الشيخ محمود على البنا | اعلانات شركات الاستضافة | خطبة الجمعة نصوص مكتوبة و جاهزة | جروب الجيش القطرى الحر | فيسبوكنا كلنا | قسم سيرفرات افندينا IPTV- WEBTV والمشاهدة عبر الانترنت | دوار الاستضافه والمدونات | دوار الوفاء فى افندينا | دوار همس قلوب | ركن افندينا لتعليم اللغة الانجليزية | دوار عدنان للفن والفنون |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

upmsha3ry

  تصميم ليدر ديزاين